logo

إلى عجوز

عبثاً جهودكِ .. بي الغريزة مطفأهْ
إني شبعتك جيفة ً متقيئهْ

مهما كتمتِ .. ففي عيونك رغبة ٌ
تدعو .. وفي شفتيكِ تحترق امرأهْ

إني قرفتك ناهداً متدلياً
وقرفتُ تلك الحلمةُ المهترئهْ

أنا لا تحركني العجائزُ .. فارجعي
لكِ أربعونَ .. وأي ذكرى سيئهْ

* * *

أخت الأزقةِ .. والمضاجع ِ .. والغوى
والغرفةِ المشبوهةِ المتلألئهْ ..

شفتاكِ عنقودا دم ٍ وحرارةٍ
شفة ً أقـَبـِّلُ أم أقبل مدفأه ؟

والإبط .. أية ُ حفرةٍ ملعونةٍ
الدودُ يملأ قعرها والأوبئهْ ..

صيرتُ للزوار ِ ثديكِ مورداً
إما ارتوت فئة ٌ .. عصرتِ إلى فئهْ

فبكل ثغر ٍ من حليبك قطرة ٌ
وقرابة ٌ في كل عرق ٍ .. أو رئهْ

جميع الحقوق محفوظة © نزار قباني . نت